......Loading, please wait
 
 

لن تستطيع تصفح الموقع مالم تقرأ مايلي.
الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني

التأسيس
مرت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بعدة مراحل لتصل إلي هيكلها الحالي وتصبح الجهة الرسمية الأولى المسؤولة عن القطاع السياحي وقطاع الآثار بالمملكة، فقد صدر قرار مجلس الوزراء رقم (9) عام 12/1/1421هـ، والذي قضى بإنشاء "الهيئة العليا للسياحة" تأكيداً على اعتماد السياحة قطاعاً إنتاجياً رئيسيا في الدولة، خاصة فيما يتعلق بجذب المواطن السعودي للسياحة الداخلية، وزيادة فرص الاستثمار وتنمية الإمكانات البشرية الوطنية وتطويرها وإيجاد فرص عمل جديدة للمواطن السعودي.
ولأن الآثار مكون هام ورئيسي من مكونات السياحة في أي دولة في العالم، فقد صدر الأمر الملكي رقم أ/2 عام 28/2/1424 هـ بضم "وكالة الآثار" إلى "الهيئة العليا للسياحة"، لتصبح الهيئة مسؤولة عن كل ما يتعلق بقطاع الآثار إلى جانب مسؤوليتها عن القطاع السياحي.
وفي 16/3/1429 هـ، صدر قرار مجلس الوزراء رقم 78 بتغيير مسمى "الهيئة العليا للسياحة" ليصبح اسمها الجديد "الهيئة العامة للسياحة والآثار"، تأكيداً على أن قطاع السياحة بالمملكة أصبح واقعا وطنيا تقف خلفه الدولة، ويستلزم قيام الجهات المسؤولة بالتخطيط لتطويره وتنميته، انطلاقاً من العديد من المقومات السياحية المتميزة التي تتمتع بها المملكة، وكما صدر يوم الإثنين 12/9/1436هـ الموافق 29/6/2015م، قرار مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - يحفظه الله - بالموافقة على تغيير مسمى الهيئة إلى (الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني)، حيث جاءت الفقرة ثانياً من بيان مجلس الوزراء بالنص التالي: "قرر مجلس الوزراء الموافقة على تعديل اسم الهيئة العامة للسياحة والآثار إلى (الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطـنـي)" والاسم الجديد للهيئة يتوافق مع المهـام التي انيطت بها (الآثار، المتاحف، التراث العمراني، الحرف اليدوية) وإشرافها على برامج ذات علاقة بالهوية الوطنية وتعزيز المواطنة، ويأتي القرار منسجماً مع نظام الآثار والمتاحف والتراث العمراني الذي أقرته الدولة العام الماضي، والتي يتمثل بعضها فيما يلي:
  • الكنوز الأثرية الهائلة والمواقع التاريخية النادرة والمتاحف العتيقة التي تنتمي إلى عصور وحضارات متعددة على مر الزمان، والتي تزخر بها المملكة العربية السعودية في جميع مناطقها.
  • الموقع الجغرافي المتميز للمملكة بمساحتها الشاسعة، وما بها من تضاريس متباينة ذات مناخ متنوع ومناظر خلابة.
  • الشواطئ الممتدة التي تتميز بها المملكة سواء على البحر الأحمر، أو الخليج العربي، وما بينهما من تنوع واختلاف يجذب السائحين.
  • التراث الثقافي وعادات وتقاليد الشعب السعودي الفريدة ، وما يتميز به من كرم وضيافة.
  • البنية التحتية المترامية، والخدمات الحديثة الراقية، وتوجه الدولة الأصيل نحو تطوير وتنمية القطاع السياحي.
  • ما تتمتع به المملكة العربية السعودية من استقرار سياسي وأمني وازدهار اقتصادي، وتطور مجتمعي.
الأهداف والتطلعات
كان الهدف من إنشاء الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، منذ اللحظة الأولى، هو الاهتمام بالقطاع السياحي بجميع جوانبه في المملكة العربية السعودية، وذلك بتنظيمها وتنميتها وترويجها. كما تعمل الهيئة وتطلع دائما إلى تعزيز دور قطاع السياحة وتذليل عوائق نموه معتمدة على عوامل ومقومات هائلة تتمتع بها المملكة، هذا بالإضافة إلى الاهتمام بالتراث الوطني والمحافظة عليها وتفعيل مساهمتها في التنمية الثقافية والاقتصادية. وتطلع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني إلى أن يتوافق دور القطاع السياحي ونموه مع مكانة وقيم ودور المملكة في الحضارة الإنسانية وتأثيرها في المجتمع الدولي، باعتباره رافداً مهماً من روافد الاقتصاد الوطني.

الإدارة العامة للموارد البشرية
المهمة والرسالة
توفير أفضل الانظمة والخدمات ذات العلاقة للإسهام في ايجاد بيئة عمل صحية ومنافسة لمسئولي ومسؤولات الهيئة بحيث تتيح لهم تقديم افضل ما لديهم من خبرات وقدرات ومهارات مع ضمان استمتاعهم بالعمل وضمان حقوقهم في التطور الوظيفي المناسب لكل منهم.
الادوات
  • استقطاب الكفاءات المتميزة في المجالات ذات العلاقة بصناعة السياحة والتراث الوطني وضمان بقاءهم.
  • الاسهام في ايجاد بيئة عمل تفاعلية وممتعة.
  • ايجاد افضل انظمة مكافآت الاداء.
  • ايجاد انظمة تقنية وسياسات وإجراءات عمل تساهم في تحقيق اهداف الهيئة.
  • تحديد الاحتياجات التطويرية لمنسوبي الهيئة وضمان سد تلك الاحتياجات.
  • الاسهام في ايجاد ثقافة مؤسسية متميزة.
  • تقييم وتقويم انماط الاداء للإسهام في ايجاد الحلول لأماكن الخلل.
الاهداف
  • تطوير اساليب المحافظة على الموارد البشرية.
  • تطوير وتسهيل إجراءات العمل لزيادة فاعلية الاداء.
  • ربط التدريب بتقويم الاداء السنوي والمسارات الوظيفية.
  • تفعيل مشاركة المرأة في العمل.
  • تطبيق خطط تطوير المسارات والتطوير الوظيفي.
  • اعتماد ترقيات الموظفين بعد اجراء الاختبارات اللازمة للقدرات والتوجهات الشخصية.
  • وضع حد ادنى بضوابط محددة لمهارات وقدرات منسوبي الهيئة.

برنامج التدريب التعاوني والتطبيقي والصيفي
الهدف من تنفيذ البرنامج في الهيئة:
الهدف الرئيسي من تنفيذ برنامج التدريب التعاوني والتطبيقي والصيفي مع المؤسسات الاكاديمية سواءً من داخل أو خارج المملكة العربية السعودية، ينصب ويركز على تنمية الشراكة والتعاون بين الهيئة والمؤسسات الاكاديمية والتعليمية، وإثراء التجربة العملية لطلاب وطالبات هذه المؤسسات، لتفعيل دور الهيئة في تطوير مهاراتهم وخبراتهم العملية.
نواحي الاستفادة من تنفيذ البرنامج في الهيئة:
كسب خبرات عملية مميزة للطلاب والطالبات في بيئة عمل رائدة مثل بيئة عمل الهيئة التي حصلت على جوائز محلية وإقليمية كأفضل بيئة عمل وأيضا بيئة عمل حكومية إلكترونية.
متطلبات الهيئة لقبول التدريب للطلاب والطالبات:
  1. وجود كتاب رسمي من قبل المؤسسة الاكاديمية التعليمية يشير إلى رغبتهم لقبول تدريب الطالب/ الطالبة لدى الهيئة، ويكون موضح فيه مدة بداية التدريب وانتهائه.
  2. معدل الطالب/ الطالبة التراكمي الحالي لا يكون أقل من جيد.
  3. وجود حاجة في الهيئة لتخصص الطالب/ الطالبة.
  4. وجود مقعد تدريبي شاغر.

مع تمنياتنا لكم بالتوفيق و النجاح.

الإدارة العامة للموارد البشرية.

الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.